Imprimer

 

نظمت المدرسة العليا للتكنولوجياخنيفرة

ندوة وطنية في موضوع:

أية مكانة للمناطق الجبلية والقروية في النموذج التنموي الجديد؟

نظمت المدرسة العليا للتكنولوجيا - خنيفرةندوة وطنية يومي 25 و 26 أبريل 2019 تحت شعار: "أية مكانة للمناطق الجبلية والقرويةفي النموذجالتنمية الجديد؟ ". شكلت الندوة مساهمة في النقاش الوطني والأكاديمي حول النموذج التنموي الجديدوحول  المكانة التي يتوجب أن تحظى بها هذه المناطق في هذا النموذج و عن الإمكانيات والوسائل التي يجب رصدها وفقا لمنطق التمييز الايجابي من أجل تدارك الخصاص لمرحلة ما قبل الحديث عن تجديد النموذج التنموي، و كل ما يستلزم من مجهودات حتى تركب المناطق الجبلية والقروية ركب التقدم ومواجهة تحديات الخصاص على جميع الواجهات وفي جميع الميادين.

         في هذه الندوة تم دعوة الباحثين لمناقشة هذه المشكلة بطريقة تعتمد المساءلة النقدية للنموذج التنموي الجديد، في أفق بناء رؤية واضحة عنه، ستسهم لا مَحالة في تحديد مقومات اقتصاد وطني قوي. كفيل بخلق دينامية جديدة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية للمناطق الجبلية والقروية وتحقيق تنمية مستدامة في مختلف مجالاتها

لمناقشة هذه الإشكالية تم تحديد خمسة محاور على النحو التالي:

المحور الأول: تحليل نقدي للاستراتيجية التي تتبعها السلطات العامة لتحقيق تنمية المناطق الجبليةوالقروية.

المحور الثاني: نموذج التنمية المناسب للمناطق الجبليةوالقروية؟

المحور الثالث: دور مؤسسات اللامركزية وعدم التركيز، وخاصة الجهة، في النموذج الجديد لتنمية المناطق الجبليةوالقروية.

المحور الرابع:مكانة الاقتصاد التضامني والسياحة فيالنموذج الجديد لتنمية المناطق الجبليةوالقروية.

المحور الخامس: مكانة المجتمع المدني والسكان وجميع العناصر الفاعلة في النموذج الجديد لتنمية المناطق الجبليةوالقروية.

 

img collZRD3

img collZRD2

img collZRD1

img collZRD5

img collZRD7 

Autre liens :