Imprimer

 

قام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والناطق الرسمي باسم الحكومة السيد سعيد أمزازي، يوم الثلاثاء بترأس مراسيم تدشين المقر الجديد للمدرسة العليا للتكنولوجيا بخنيفرة، بمعية الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي إدريس أوعويشة، وعامل صاحب الجلالة على إقليم خنيفرة، ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان.

1

وأفادت وزارة التربية الوطنية في بلاغ لها، أن هذا المشروع تبلغ كلفته حوالي 53 مليون درهم، بطاقة استيعابية تصل إلى 1570 مقعد، مضيفة أنه سيتم الشروع في استقبال الطلبة بهذه المؤسسة انطلاقا من هذا الأسبوع.

وتابعت الوزارة في البلاغ ذاته، أنه تم تقديم مشروع إنشاء كلية متعددة التخصصات التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان،في إطار توسيع وتطوير العرض الجامعي لجامعة السلطان مولاي سليمان، وتعزيز دور منظومة التربية والتكوين في التنمية الجهوية والمحلية